اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية - المقالات - المنافسة صعبة ومعقدة لمنتخب الرماية

أسم الموقع : اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية

عنوان الصفحة
المنافسة صعبة ومعقدة لمنتخب الرماية
محتوى الصفحة

مدرب منتخب العراق بالرماية للرجال علاوي عبد الله مسير أكد ان طموحاته كان شيء وما شاهده على ارض الواقع شيء اخر من خلال المنافسات التي شارك فيها العراق بدورة العاب التضامن الاسلامي.


واضاف مسير ان اللاعبين الثلاثة سيف علاوي وزيد طارق وعلي مالك قدموا ما عليهم بل أكثر عندما تأهل اللاعب سيف علاوي الى نهائي سباق المسدس الحر لمسافة 50 م الا ان طموحاتنا اصطدمت بقوة المشاركين ومنهم ابطال العالم من تركيا وايضا إيران والعديد من المنتخبات المشاركة والتي لها تاريخ كبير برياضة الرماية موضحا في الوقت ذاته ان فارق الامكانات والخبرة كان كبيرا بين لاعبينا من جهة وبقية اللاعبين المشاركين من جهة اخرى.

وبين مدرب المنتخب الوطني للرجال ان المشاركات المقبلة يمكن ان تكون أفضل للاعبينا بعد ان استفادوا كثيرا من المشاركة في مثل هكذا محفل اسلامي كبير شارك فيه 54 دولة يمثلون ثلاث قارات هي اوربا واسيا وافريقيا.

ومن جانبها ابدت مدربة منتخب العراق بالرماية للنساء الدكتورة كريمة فياض اسفها الشديد لعدم تحقيق اي وسام بالنسبة في فعالية الرماية للرجال والنساء نتيجة صعوبة المنافسات وشدتها وتعقيدها.

وقالت فياض انها تقدم اعتذارها الكبير للجنة الاولمبية نيابة عن المدربين واللاعبين واللاعبات جميعا نتيجة عدم فوزنا بأي وسام خلال منافسات المسابقة مبينة ان اللاعبتين فاطمة عباس واية خلدون قدمن ما عليهن من مستوى رغم انهن يمتلكن أفضل من ذلك الا ان صغر السن وقلة الخبرة أسهما في عدم تأهلهن او فوزهن بأي وسام.

وتابعت مدربة المنتخب الوطني للنساء حديثها قائلة ان فاطمة واية سيكون لهما شأن كبير في المستقبل وسيحققن ارقاما مميزة وسينافسن بقوة خلال مختلف البطولات الخارجية في الاعوام القليلة المقبلة مؤكدة في الوقت ذاته ان مستوى اللاعبات المشاركات في المسابقة كان اعلى بكثير من مستوى لاعبتي المنتخب الوطني من خلال البطولات الكثيرة التي شاركن فيها فضلا عن فارق السن والخبرة مما حسم الامر في النهاية لصالح بطلات العالم وافريقيا واسيا.

 

تاريخ الأضافة : 2017-05-18
الرجوع الى الصفحة الرئيسية